كيف يأتي الرزق الحلال بالوسيلة الحرام!

نعم الآن وأنا أستحضر كل هذه الذكريات التعيسة المريرة والمخجلة أحس وكأنني كنت أعيش في كابوس مخيف سنين طوال دون اكتراث في أنني قد أقع فريسة لأحد الذئاب البشرية التي كنت أحس أنها كانت تريد التهامي.

الله أكبر كم كنت عديمة الإحساس والشعور! كم كنت ساذجة وكم كان تفكيري بليداً! أ بهذه الطريقة الحقيرة سأرزق الزوج الصالح؟ كيف يأتي الرزق الحلال بالوسيلة الحرام؟!

ما نفع ثقتي بنفسي والتي كنت أعتد بها بين زميلاتي، فكنت أعتقد أني ما دمت طاهرة القلب فلا يهمني أن أكون سافرة أو محجبة؟

وكيف تكون هناك طهارة قلب وصفاء نية وارتكاب معصية في نفس الوقت؟

كم أحس بالندم لعدم إدراكي لهذه الحقيقة إلا مؤخراً ! كم أشعر بالمرارة يضج منها قلبي ويضيق بها نفسي وعذاب الضمير الذي يكاد يفتك بعقلي